منتدى التعلم النشط والقرائية بالحسينية شرقية

منتدى للتواصل بين كادرالتعلم النشط وكادر القرائية والمدارس بإدارة الحسينية التعليمية بالشرقية
 
الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخول  
بسم الله الرحمن الرحيم: فأما الزبد فيذهب جفاءً وأما ما ينفع الناس فيمكث فى الأرض .. صدق الله العظيم. منتدى التعلم النشط والقرائية بإدارة الحسينية التعليمية / شرقية : يرحب بكم .
على السادة مسئولى التعلم النشط بالمدارس متابعة المنتدى باستمرار لمعرفة التعليمات الجديدة أول بأول منتدى التعلم النشط والقرائية يهتم بأرائكم والمشاركات الفعالة .
المواضيع الأخيرة
التبادل الاعلاني
ساعة


شاطر | 
 

 تابع السلسلة التنشيطية لمعلمي الصفوف الأولية ( الدرس الرابع )

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابو عمر المختار
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

عدد المساهمات : 28
تاريخ التسجيل : 03/06/2012
العمر : 48
الموقع : مدرسة سعود البحرية 1

مُساهمةموضوع: تابع السلسلة التنشيطية لمعلمي الصفوف الأولية ( الدرس الرابع )   الثلاثاء يونيو 19, 2012 5:26 am

تابع السلسلة التنشيطية لمعلمي الصفوف الأولية ( الدرس الرابع )
تطوير أسئلة المعلمين الشفوية والتحريرية داخل الفصل.
تمشياً مع تطوير تحضير الدروس اليومية، من منطلق الأهداف الإجرائية السلوكية، وما يتطلبه ذلك من تطوير أسئلة المعلمين الشفوية والتحريرية داخل الفصل، وما لوحظ أثناء الخدمة التعليمية من أن أغلب الأسئلة تركز على النوع الذي يقيس الحفظ والتذكر واسترجاع المعلومات، وتقل أسئلة الفهم والتطبيق، وتنعدم أسئلة التحليل والتركيب والتقويم، والتي تعكس المستويات العليا من التفكير.
ولما كان ذلك له أثر على تحصيل الطلاب وتمكنهم من المادة العلمية لأن التذكر هو أدنى المستويات المعرفية وسرعان ما تتطاير منه المعلومات، ولا يبقى عند الطالب أثر لما تعلمه، إذا لم يدعم بمستوى أعمق من التحصيل كالفهم والتطبيق والتحليل والتركيب والتقويم، وحتى لا يضيع الجهد الذي بذل في تعلم الشيء المراد تحصيله، والعناء الذي تكبده التلميذ في ذلك، وأيضاً جهد المعلم والمشرف التربوي وكافة العاملين من مخططين ومنفذين للمناهج والمقررات الدراسية في الحقل التعليمي والتربوي.
لذلك كان من الضروري تطوير أسئلة المعلمين في المدارس والمواد والمراحل المختلفة إلحاقا بتطويرنا لأهداف الدروس اليومية من منطلق الأهداف الإجرائية السلوكية، فتطويرنا للأهداف لن يحقق أهدافه المنشودة إذا لم يصحبه تطوير في أسئلة المعلم، وكذلك تطوير في كافة مكونات العملية التربوية من طرق تدريس وأنشطة ووسائل تعليمية واختبارات تحصيلية ….الخ.
فالعملية التربوية منظومة عضوية ترتبط مكوناتها بعضها ببعض، وتطوير أي جانب منه لابد وأن يصحبه تعديلات وتطوير في الجوانب الأخرى، كما أن تطوير الأسئلة سيساعد المعلم على التحقق من الوصول لأهدافه التعليمية التي حددها في مقدمة درسه والتأكد من إتقان أساسيات المعلومات عند الطلاب قبل نهاية الدرس ليتسنى له معالجتها أثناء الدرس أو في الحصص القادمة.
ويتطلب تطوير الأسئلة أن يستخدم المعلم أنواعاً مختلفة منها، بعضها في مستويات التفكير الدنيا ( التذكر، والفهم، والتطبيق ) والآخر في المستويات العليا ( التحليل، والتركيب، والتقويم ) وهي جميعها مجتمعة تثير في الطالب فاعليته وإيجابيته ليسأل ويناقش ويطبق ويحلل ويختار ويبتكر ( في حدود مستواه وقدراته ) وينفذ ويقترح إلى آخره من الأنشطة والمهارات العقلية، كما أن المعلم مسؤول عن تهيئة المناخ الملائم لذلك فهو يعرض مادته بأسلوب يثير اهتمام التلاميذ، وتنوع من المثيرات التي يستخدمها في مرحلتي المقدمة والعرض، ويشجع التلاميذ على المبادأة، ويتقبل آراءهم ويناقشها، ويدربهم على عمليات التفكير المتنوعة، وهذا يتطلب منه إعداد أسئلته مقدماً، عند تحضير دروسه مقدماً، عند تحضير دروسه في دفتر التحضير، بحيث تعطى الأسئلة المستويات الست للمجال المعرفي أو أغلبه على الأقل، وبحيث لا تركز على نوع واحد منها ويترك المستويات الأخرى. وقد يكون هناك بعض المعلمين لديهم قدرة على ارتجال الأسئلة الشفوية أثناء الشرح، إلا أن المعلم الذي يعد نماذج أسئلته مقدماً يكون أكثر نجاحاً من الذي يرتجل الأسئلة.
وكذلك الطالب الذي يصل إلى مستوى التمكن والإتقان من معلوماته يمكنه أن يذكر المعلومات المتضمنة فيه من حيث مفاهيمه وحقائقه وتعميماته ونصوصه وقوانينه ونظرياته ويكون قادر على فهمها والتعبير عن المعاني بأسلوبه، ويستطيع أن يطبق حقائقه وتعميماته وقوانينه ونظرياته وقواعده ومبادئه إن وجدت في حل مشكلات أو مسائل جديدة، والاستفادة من تطبيقاتها في الحياة، ويتمكن من تحليل المعلومات والأفكار الواردة وإظهار العلاقة والروابط وأوجه الشبه والاختلاف بينها، ويقدر على تجميعها كليات جديدة لها معنى جديد مبتكر، وتعبر عن رأيها وتصدر أحكام ومبررات بناءً على معايير ذاتية و خارجية.
فالاقتصار على الحفظ والتذكر لا يحقق أهداف التعليم، لأن ثقافة الذاكرة معرضة للنسيان وسرعان ما تتطاير وتقضي على ثقافة الإبداع، وتعطل تطوير جوانب العملية التربوية الأخرى، وهذا ما يدعونا، إلى تطوير أسئلة المعلمين الشفوية والتحريرية داخل الفصول وحسب تصنيف المجال المعرفي بمستوياته الستة.
أولاً: الأنماط الستة للأسئلة حسب تصنيف بلوم للمجال المعرفي:-
ينبغي ألا يقتصر المعلم على نوع واحد وإنما يتنوع بحيث يشمل الأنواع الآتية:-
1- أسئلة منخفضة المستوى:-
أ- وتتطلب هذه الأسئلة تذكر واسترجاع وإعادة معلومات، وأفكار وحقائق وتعريفات وقوانين وخطوات أعطيت للطالب في الدرس، وهي رغم أهميتها إلا أنه من الخطأ الاقتصار عليها، وقد تعرضت أسئلة التذكر لانتقادات كثيرة من المربين غير أن بعض أنواع التذكر مطلوب وضروري للوصول بالتلميذ إلى المستويات العليا، ولكي يكون قادر على حل أسئلة أكثر تعقيداً و أعلى مستوى.
وتذكر المعلومات لا يتضمن بالضرورة فهمها، كما أن الاهتمام الزائد بالتذكر قد يؤدي إلى إغفال كثير من العمليات العقلية العليا كالتطبيق والتحليل والتركيب والتقويم والتي لا تكتسب إلا عن طريق الممارسة والتدريب لهذه النوعية من الأسئلة.
وفيما يلي أمثلة للكلمات والحروف التي تستخدم بكثرة في صياغة أسئلة التذكر: عرف، عدد، كم، ما، متى، أين، أكمل … الخ.
ب- أسئلة الفهم:- وهي الأسئلة التي يطلب فيها من الطالب عقد مقارنات بين معلوماتين أو مفهومين أو نظريتين أو إبراز علاقات بين أفكار ومعلومات.
والتعبير عن ذلك بأسلوبه الخاص، أو يطلب منه تلخيص معلومات أو توضيح فكرة سبق دراستها أو إعادة صياغتها.
ويعتبر هذا النوع من الأسئلة هاماً بالنسبة لجميع المواد الدراسية مجرد حفظ واسترجاع الأفكار والمفاهيم والنظريات والقوانين لا يعني شيئاً بدون فهم الطلاب لها، فالفهم يساعد الطلاب على التطبيق فيما بعد وحل تمارين جديدة.
ومن أمثلة الكلمات التي ترد في أسئلة الفهم:-
صف، قارن، أعد صياغة المعنى، ضع المعنى في عبارة من عندك، أعد ترتيب، ما أوجه الشبه والاختلاف بين، أعطي مثال، حول المنحنيات أو الأشكال أو الرسوم البيانية إلى صور رياضية أخرى مناظرة تحمل نفس المعنى، ما علاقة …. الخ.
3- أسئلة التطبيق:-
تهدف أسئلة التطبيق إلى اختبار قدرة التلميذ على استخدام ما لديه من معلومات والتي سبق تحصيلها في مستوى التذكر والفهم وفي حل مشكلات جديدة أو تعميم لحل موقف بشكل جديد لم يسبق تعلمه.
ولأسئلة التطبيق أهمية خاصة في العملية التعليمية وفي جميع المواد الدراسية بلا استثناء، حيث أن الغرض الأسمى للتعليم هو الإعداد للحياة بحيث يستطيع التلميذ بعد تخرجه أن يطبق ما سبق أن تعلمه من مواقف الحياة العملية والمشكلات التي يصادفها ليجد لها حلولاً ملائمة، ولذلك فأسئلة التطبيق ضرورية وعى المعلمين الاهتمام بها في أسئلتهم وتدريب التلاميذ على حل أسئلة من هذا النوع.
ومن الكلمات التي تستخدم في هذا النوع من الأسئلة ما يلي:
طبق - صنف - استخدم - اكتب مثلاً - احسب - كيف - أي من - وضح … الخ.
ب- أسئلة مرتفعة المستوى
4- أسئلة التحليل:-
تعتمد أسئلة التحليل على قدرات عقلية أعلى من المستويات السابقة، والتلميذ.
لا يستطيع أن يجيب عن سؤال تحليل بتكرار المعلومات التي سبق دراستها.
وإنما لكي يجيب عن سؤال من هذا النوع لابد له أن يحلل المعلومات ويحدد الأسباب والنتائج.
ومن المهم أن يتعود التلاميذ من خلال الدروس وأسئلة المعلم الإجابة على أسئلة من هذا النوع.
ومن الكلمات التي تستخدم في أسئلة التحليل:-
لماذا - حدد الدوافع والأسباب - وتوصل إلى النتائج - حدد الشواهد والأدلة - دعم إجابتك بالأدلة - برهن … الخ.
5- أسئلة التركيب
وتتطلب أسئلة التركيب أن يؤلف الطالب بين مكونات منفصلة وغير مترابطة أو يُوجد علاقات جديدة لم يكن يعرفها الطالب من قبل أو يضع خطة مقترحة للوصول إلى الهدف، والتركيب عملية عكسية للتحليل الذي يجزئ المعلومات إلى مكونات أبسط.
وتتطلب أسئلة التركيب تفكير ابتكاري على مستوى التلاميذ وليس على مستوى المخترعين، فالتلاميذ في الإجابة عن أسئلة المستويات السابقة يتقيدون بالمادة الدراسية بينما من في أسئلة التركيب يشجعون على استخدام المعلومات التي اكتسبها في أي مجال من مجالات الحياة وبصورة لم يسبق تقديمها وبشكل يناسب قدراتهم وإمكاناتهم.
ومن الكلمات التي تستخدم في أسئلة التركيب:-
خطط - افترض - ابتكر - ماذا يمكن أن يحدث … إذا …؟ …الخ.
6- أسئلة التقويم:-
والتقويم هنا إصدار حكم على موقف معين أو شيء معين مع تبرير هذا الحكم، وتتطلب أسئلة التقويم استخدام معظم المستويات المعرفية الأبسط منه إن لم تكن جميعها.
وأسئلة التقويم ليست لها إجابة واحدة وهي تتطلب من الطالب أن يحكم على فكرة معينة أو مشكلة أو تقييم عمل فني، وقد يستخدم الطالب في حكمه محاكاة موضوعية أو محاكاة شخصية أو ذاتية، وفي كل الأحوال ينبغي تدريب الطالب على أسئلة من هذا النوع.
ومن الكلمات التي تستخدم في أسئلة التقويم:-
أيهما أفضل - أصدر حكماً - قيم - تخير - ناقش قيمة كل نوع أو طريقة - استخلص - هل من الأفضل أن - أي من الحلين أفضل؟ - وأكثر فائدة - قارن بين مميزات وعيوب طرق معينة - وضح أهمية دراسة كذا بالنسبة لك …الخ
هذا وسوف نكمل حديثنا إن شاء الله في المقال القادم ونتحدث عن أنواع الأسئلة ، وما هي الأمور التي ينبغي مراعاتها عند الإعداد والتخطيط ، وعند توجيه الأسئلة ،،،
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
تابع السلسلة التنشيطية لمعلمي الصفوف الأولية ( الدرس الرابع )
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى التعلم النشط والقرائية بالحسينية شرقية :: أقسام ( الرؤية والرسالة ) (التعلم النشط ) ( القرائية ) :: التعــلم النشــــط-
انتقل الى: